لافتة إعلانية
Tools
You are here: الرئيسية » مقالات و أبحاث
الجمعة, 20 أكتوبر 2017

مقالات و أبحاث

في ظل الإحتلال الصهيوني-الرسمي العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

  

 

 
أسعد حمود-----

 

" دورنا حفظ استمرار وجود الدولة إلى ما بعد 6000 سنة" هذا ما جاء على لسان رئيس أركان جيش العدو الصهيوني جابي أشكينازي خلال احتفاله وثلة من العسكر الصهاينة، في شمال فلسطين المحتلة، بإشعال الشمعة الخامسة لعيد الأنوار اليهودي، في حين لا يزال جيشه، الذي ارتكب كمًا مهولاً من المجازر طيلة إثنتان وستون عاماً، يثبت للضمير البشري طبيعته الإرهابية والإجرامية ولا ينفك يخطّ سطوراً جديدةً من سطور محرقة حقيقية  كتلك التي بني على أساسها هذا الكيان الغاشم. فعلى بعد ساعات قليلة، في جنوب فلسطين لا يزال قطاع غزة يغرق بالفقر، الجوع والمرض، بعد أن أغرقه الصهاينة بالدم، وليس هذا بالمشهد الجديد أو النادر انما أحد أقساها التي ليست الا دليلا على افلاس دولة الكيان من تحقيق هدف السيطرة على هذا الجزء من وطننا العربي، هذا المشهد وما ينجلي عنه يكشف حجم التردي الأخلاقي الفظيع الذي يسود النظام الرسمي العربي بقيادته الأمريكية، وحجم الصمت المريب والتواطؤ المهين الذي يطبع سياسة هذا النظام وقد تخلّى أركانه عن الحد الأدنى من مسؤولياتهم القومية والإنسانية اتجاه الشعب العربي الفلسطيني الذي يعاني منذ عقود أخطر وأفظع عملية تطهير عرقي شهدها التاريخ وأطول حرب عنصرية توسعية خبرها العالم، والذي يواجه ببطولة استثنائية، وبصمود أسطوري، وبمقاومة لا تلين أعتى احتلال استيطاني عرفته البشرية.

المشروع العربي على ضوء النظرية والفعل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 شكيب أرسلان
 
وليد حدوق-----
لا ريب أن الفكر القومي العربي فكر غني شديد الثراء بدءا بالكواكبي وإبراهيم اليازجي والحصري ثم انتهاءا بالمعاصرين من أمثال الدكتور عزمي بشارة كما أنه لا يحق لأحدهم في ظننا أن يتهم هذا الفكر بالجمود فالذين ساهموا في إثرائه لم تكن لهم دائما نفس الخلفيات الاجتماعية أو الأيديولوجية فمنهم الفقيه والعلماني ومنهم اليساري والليبرالي ومنهم المسلم والمسيحي. على أن الحكم الشائع على الموقف القومي العربي لدى بعض المثقفين والشرائح الاجتماعية في الوطن العربي هو ذاك القائل بمثاليته وبعده عن الواقع المعاش, بل إن التيار القومي نفسه لا ينكر خيبة أمله في النتائج التي توصل إليها على أرض الواقع, كما أن الانقسام الذي نشهده طائفيا وإقليميا حاليا لا نحسب أنه خطر لآباء القومية العربية في أحلك كوابيسهم, لكأن نماء ونضج الفكر القومي العربي – وهو حق - لم يقابله إلا انتكاسة وارتداد على أرض الواقع. فما سر هذه المفارقة المأساوية؟

الغاء الطائفية السياسية في لبنان.. بين مستفيد و متضرر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 وليد سلوم--- 

لا شك في أنّ طرح الغاء الطائفية السياسية و اتباع النسبية في الانتخابات, لن يؤثر على القوّة التمثيلية للطارحين (أمل و حزب الله) الا بالايجابيات. فالمعارضة التي حصدت الأغلبية الشعبية في الانتخابات السابقة, هي بطبيعة الحال ستخرج حسابيا منتصرة مع هكذا قانون يعكس الوقائع لا الأوهام.

العاصفة المالية في الخليج والوعي القومي العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

وليد حدوق-----
كان الاقتصاد العالمي في طريقه إلى التعافي حسب عديد المحللين لولا ما استجد من إعلان كبرى شركات دبي عجزها عن تسديد ديونها. لا ريب أن دولة الإمارات حاولت منذ بداية الأزمة المالية إخفاء الانعكاسات المرعبة على اقتصادها القائم أساسا على المضاربات وما اصطلح على تسميته بالصناعة المصرفية, على أن المستور سرعان ما انكشف في الوقت الخطأ وامتدت انعكاساته من بورصات طوكيو وسنغافورة إلى لندن ونيويورك. رغم ارتباط هذه العاصفة المالية بظرف اقتصادي عالمي إلا أن الأسباب الحقيقية تكمن في جوهر السياسات الاقتصادية التي اتبعتها الإمارات خاصة ودول الخليج عامة منذ الطفرة النفطية في السبعينات, فقد دار جدل منذ ذلك الوقت حول ضرورة استثمار موارد النفط الهائلة في قطاعات بعيدة عن النفط الناضب عاجلا أم آجلا مما أدى إلى اجتهادات قاربت كل الحلول باستثناء التعويل على الفرص الاستثمارية و الموارد البشرية في الوطن العربي.

أن تكون قوميا عربيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF
 

أسعد حمود -----

في حين كنا نعد العدة لنحتفل مع الشعب العربي المصري الصابر، بأحد أهم إنجازات الثورة القومية العربية الناصرية المتمثل بانتصار الجيش العربي المصري بقيادة الزعيم القومي الخالد الذكر جمال عبد الناصر على حلف الشر الثلاثي الفرنسي - الصهيوني - البريطاني في 29\11\1956 ومع أبناء شعب المليون ونصف المليون شهيد أبناء الشعب العربي الجزائري الذي كان دعم عبد الناصر لثورتهم أحد أهم الأسباب التي دعت هذا الحلف ليشن حرباً على القطر العربي المصري في حينه، أطلت علينا الأحداث المؤسفة على إثر لقاء رياضي مصري - جزائري، لم تمرره أنظمة القطرين دون استغلاله وبأرخص الأساليب، عبر تزكية الحس الشعوبي، والقبلي لدى أبناء الشعب العربي الواحد حتى توجت الأزمة بمبادرة صهيونية لتهدئة الوضع فيما بيننا. وفي خضم هذه الأزمة تبادر إلى ذهني حادثة حصلت مع الإمام الشيخ الغزالي عندما كان يعرض على مجلسه وصوله إلى مئة إجابة على مئة سؤال عن وجود الخالق، فبادره عجوز بالقول لو لم يكن لديك مائة سؤال على وجود الله لما أوجدت مئة جواب!! ولو لم يكن لدى الأمة مئات الأزمات، التحديات والتساؤلات لما كان أبرز ما يجول بخاطري هو أهمية ومعنى أن تكون قومياً عربياً في أيامنا هذه بالذات.

JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL