لافتة إعلانية
Tools
You are here: الرئيسية » مقالات و أبحاث
الأحد, 20 أغسطس 2017

مقالات و أبحاث

يحلّق عند الغروب: موجز القول في محمد عابد الجابري

إرسال إلى صديق طباعة PDF
في مقدمة كتابه «أسس فلسفة القانون»، كتب جورج فلهلم فريدريك هيغل يقول: «حين تباشر الفلسفة الرسم باللون الرمادي، فما ذلك إلا إشارة إلى أن تكوينًا معينًا للحياة بات مسنًّا عاجزًا، ولا يعيد الرمادي لهذا التكوين شبابَه بل وعيَه: فبومُ المنيرفا (أي طائر الحكمة) يبدأ تحليقه مع ضوء الغروب الخافت». ليس هذا التصوير الهيغلي السوداوي لانطلاق طائر الحكمة ساعة الغسق، وصفًا متشائمًا للفلسفة، بل هو وصف واثق، قانع، مكتف بالفلسفة كتجلٍّ لتاريخ الحقيقة وتاريخيتها، وكتلخيص لروح العصر وأسئلته الفكرية. الفلسفة حكمة «ما بعد»، وليست نبوءة «ما قبل». تبقى الإفادة منها «ما بعد» في ما تجده فيها الأجيال اللاحقة كي تبني عليه. فهي تتحقّقُ في إدراك الوعي لتاريخه.

البلطجة البحرية | طارق لطفي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 طارق لطفي - مرة أخرى يقوم الخارجون عن القانون من ما يسمون "الإسرائيليون" بضرب كل المواثيق الدولية والإنسانية العالمية عرض الحائط، دون مراعاة للإنسانية جمعاء وكأنهم يقولون نحن كيان فوق القانون واذهبوا إلى الجحيم.
ما قام به الكيان الصهيوني الذي تزيد عزلته يوما بعد يوم يعد استهتارا بالأرواح البشرية وفضيحة إعلامية قانونية سياسية وإنسانية، فقيام القواة الخاصة الصهيونية بمهاجمة سفن مدنية تحمل إعانات من أدوية و كراسي للمعاقين قوبل بشتى أنواع الأسلحة والرصاص. وكل هذا خارج المياه الإقليمية لدولة فلسطين المحتلة، وهو ما يعتبر خرقا فاضحا لإتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار لسنة 1982، ولاتفاقية قمع الأعمال غير المشروعة ضد أمن الملاحة البحرية لسنة 1988. وجل المواثيق الدولية الأخرى ذات الصلة.

 

أين ذهبت مصر؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مديحة عمارة -

كانت دموعي تنهمر بلا توقف طيلة حلقة (تجربة حياة) لهذا الأسبوع، وأنا أشاهد واستمع وأتأمل و(أتشرب) ما يتحدث به الأستاذ هيكل.. كنت ابكي وقلبي يتفتت وسؤال ملح اردده:هل حقا مصر التي كانت هي نفسها مصر الآن؟!.. لماذا وكيف أوصلوا مصر إلي ما آلت إليه من حال؟!.. أين ذهبت مصر؟!..

أسطول الحرية: قراءة في عملية سطو مسلح

إرسال إلى صديق طباعة PDF
 وليد حدّوق - 

ليس ما قامت به فرقة الكوماندوس الصهيونية صباح 31 أيار-مايو في السنة الثانية والستين بعد النكبة بغريب على الشعب الفلسطيني وأمته العربية, ولكن الجديد هو أن السطو المسلح وهو جوهر كل فعل صهيوني لم يتعرّض اليوم لعرب وفلسطينيين وإنما اعتدى على ناشطين من كل أصقاع الأرض ومن كل الأمم والملل, كما أن الجديد هو الرقم التركي الشعبي والرسمي في معادلة السطو على أسطول الحرية.

ولا بدّ لنا  ونحن في خضم الأحداث من التنبه إلى  أن كيان الاحتلال سبق له أن اعترض  وأعاق سفنا أخرى حاولت كسر الطوق  المفروض على غزة - و بعضها نجح إلى حدّ ما - ولكنه لم يلجأ إلى هذا الحدّ من العنف حرصا على " صورته " ربما, صحيح أن هذه القافلة هي الأكبر ولكنها لا تكفي ل"تبرير" ما وقع من إرهاب في نظر المواطن الأوروبي خصوصا والغربي عموما.

حصة مصر من مياه النيل بين "عبد الناصر و مبارك"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عمرو صابح - نهر النيل هو شريان الحياة لمصر منذ بدء التاريخ، وهو يجري من الجنوب إلى الشمال نحو مصبه في البحر الأبيض المتوسط
وحوض النيل هو مسمي يطلق علي 10 دول إفريقية يمر فيها نهر النيل؛ سواء تلك التي يجري مساره مخترقا أراضيها، أو تلك التي يوجد علي أراضيها منابع نهر النيل، أو تلك التي يجري عبر أراضيها الأنهار المغذية لنهر النيل. ويغطي حوض النيل مساحة 3.4 مليون كم² من المنبع في بحيرة فكتوريا وحتي المصب في البحر المتوسط.

JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL